عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأسبرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى


ذكر
الجنسية : مصرى
العمر : 38
عدد الرسائل : 847
تاريخ التسجيل : 24/01/2009
نقاط : 3751

مُساهمةموضوع: الأسبرين   السبت 28 فبراير 2009, 11:09 pm





الأسبرين

عرف الإنسان القديم الأسبرين منذ مئات السنين
قبل إكتشافه وتحضيره في المعامل عام 1853
إلا أنه لم يستعمل كدواء إلا عام 1899
وأطلق عليه اسم شائع هو أسبرين
(Aspirin) بالألمانية
فلقد كان الإغريق والهنود الحمر بالأمريكتين
وقدماء المصريين يستخدمون اللحاء الداخلي اللين
من قشر وأوراق نبات الصفصاف
كمنقوع في الماء ويشرب لعلاج إرتفاع حرارة الجسم
في الحميات وعلاج الصداع والآلام الروماتيزمية
وكان هذا التأثير العلاجي سببه وجود مادة سالسين
(Salicin) بوفرة في هذا النبات الذي تنمو
أشجاره في المناطق المعتدلة قرب مياه
الأنهار والترع والمصارف. ووجد الصيادلة الألمان
أن جزيء السالسين يتحول بالجسم إلى شكل نشط
كانت خلاصة لحاء (قشر الساق) نبات الصفصاف
تحضر منذ عام 1757 وكانت شديدة المرارة
وحاول الصيدلي الألماني (بوخنر) تحضير المادة الفعالة
في هذه الخلاصة بمعهد ميونخ للأقرباذين (الأدوية )
فحصل علي مادة الساليسين في شكل إبر
بللورية صفراء مرة المذاق .
وفي فرنسا إستطاع الصيدلي الفرنسي (هوليروا)
تحضير هذه المادة في نفس العام.
فلقد إستطاع إستخلاص أوقية من 3 رطل لحاء
شجرة الصفصاف . وكان في عام 1833 بألمانيا
قد قام الصيدلي الشهير( إ. مرك ) بتحضير مادة
ساليسين أكثر نقاوة بمعمله بدرمشتادت.
وكانت أرخص كثيرا من خلاصة الصفصاف
الغير نقية التي كانت تحضر من قبل
وفي إيطاليا عام 1838 قد أطلق الصيدلي (رفائيل بيريا)
من بيزا علي مادة الساليسين اسم حامض السالسيلك
(salicylic acid).
وكان قد إكتشف نبات آخر هو حلوي المروج
به زيت عطري به إسترات حامض السالسيلك
وهو أحد مشتقات حامض السالسيلك
ويستعمل هذا الزيت كمروخ لدهان الجلد
وتسكين اللآلام الروماتيزمية وأطلق علي هذه المادة
(asalicylin).
في عام 1874 إستطاع الصيدلي الألماني
فردريك هايدن تحضير السالسلات
صناعيا بمصنع بدريسدن بألمانيا
وهي أرخص من الساليسين الطبيعي
فحضر مادة سلسلات الصوديوم التي تذوب في الماء
وأقل حامضية من الساليسين (حامض السالسيلك)
وهذه المادة الجديدة شاع إستعمالها في تخفيف
اللآلام الروماتيزمية منذ عام 1876.
إلا أن الأسبرين كحامض خلات (أستيل) السالسليك
دخل عام 1899 ماراثون السباق في علاج اللآلام
وتخفيض الحرارة بالحميات والصداع وأصبح
دواء شعبيا بعدما إكتشف الصيدلي (هوفمان) طريقة
تحضيره في معامل "باير" وأطلق عليه أسبرين
حيث (ِِA) بالكلمة ترمز لمشتق (Acetyl)
ومشتق (spirin) يرمز للكلمة الألمانية
(spirsaure)
وهي المادة التي في زيت نبات حلوي المروج.
و يوجد خلاف حول مكتشف أو
لمن يرجع تصنيعه أول مرة. ينسب البعض
الفضل للكميائي الألماني Arthur Eichengrün
الذي تم سجنه في معتقلات النازيين.
و ينسب آخرون الإكتشاف لهوفمان
الاسبرين كعلاج :
يتميز الأسبرين أنه علاج فعال لـالصداع و الإلتهابات
و مسكن للآلام و مضاد للحمى في حالة الأمراض المعدية
وضد تجلط الدم مما يجعله أكثر سيولة ويقي القلب
من نوباته و الموت الفجائي ولاسيما مرضي الذبحة الصدرية
أو إنسداد الشرايين والذين يعانون من الآلام
الروماتيزمية الحادة والمزمنة ومرض الذئبة الحمراء
الذين يعانون من إحمرار الجلد .
قواعد خاصة لتعاطي الأسبرين من بينها :
* لا يؤخذ علي معدة خاوية (فاضية )
* لا يؤخذ معه خمور .
* لا تتعدى الجرعة اليومية 4جرام .
* يراعي عدم تناول الأطفال له في تخفيض الحرارة
المرتفعة أثناء الحمي والعدوى . لهذا توضع تحذيرات
علي علبه بعدم إعطائه لهم إلا بوصفة طبية
لخطورته البالغة عليهم حتي ولو كان أسبرين الأطفال
* الإحتراس في تناوله بواسطة مرضى الربو والكلي
والكبد أو القرحة المعدية او الذين يعانون من النزيف.










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aljazeera2.ahlamontada.net
 
الأسبرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الطب والصحة-
انتقل الى: